أدان بشدة عجز الأمن الإسرائيلي.. والد الضابط الإسرائيلى الأسير فى غزة

بيان – قسم الترجمة
نقلت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية عن والد أحد أسرى الجيش الإسرائيلى، لدى كتائب القسام في قطاع غزة قوله: “أريد معرفة سر فشل جميع أذرع الأمن الاسرائيلية عن الوصول الى مكان تواجد الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة على مدار 8 سنوات بينما نجحت في إدخال الصواريخ من النوافذ تجاه قادة المقاومة الفلسطينية في الجولة الأخيرة”.

طالع المزيد:

وتساءل هدار جولدين والد الضابط الأسير لدى كتائب القسام مستنكرا تمكن أجهزة الأمن الإسرائيلية من اغتيال قادة المقاومة الفلسطينية بجولة التصعيد الأخيرة، مقابل عجزها عن معرفة مكان أسر ابنه طوال السنوات الثماني الماضية.
وقال “جولدين” : “إذا كانت المخابرات الاسرائيلية قد عرفت مكان الغرفة التي يختبئ فيها قائد لواء رفح (إشارة للقائد في سرايا القدس خالد منصور) فلماذا لا تعرف أين يتواجد إبني ؟”، مضيفا: “كيف بإمكانهم استهداف من يريدون في غزة ولا يعرفون أين يتواجد أورون وهدار؟”.
وأضاف: “ماذا تسمون ذلك ؟ إخفاق ؟ شيء مخزي ؟ اذا ما قرر نتنياهو وغانتس وبينيت عن إعادة الجنود من ساحة القتال فعليهم الاعتراف بذلك”.
واختتم “جولدين” حديثه للصحيفة الإسرائيلية متوجها إلى رئيس الحكومة يائير لبيد “غير المتورط” برأيه فى هذا الإخفاق الفظيع، وقال له: “إن عدم إعادة هدار وأورون من ساحة القتال خلال الثماني سنوات الماضية كان مسألة سياسية وليست أمنية”.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: