د. محمد ابراهيم بسيوني: إتاحة حقن منع الحمل للرجال.. التفاصيل

كتب: على طه

يقول د. محمد ابراهيم بسيوني، أستاذ الطب بالمنيا إن دراسة علمية حديثة، كشفت عن تطور كبير في وسائل منع الحمل، لكن هذه المرة ليست للنساء، ولكنها ستكون للرجال بعد أن طور مجموعة من العلماء حقنة لمنع الحمل للرجال يستطيعون أخذها بأمان دون أن تؤثر على خصوبتهم.

وأكد د. بسيونى فى تصريحات خاصة لـ “بيان” أن العلماء أن حقنة منع الحمل التى أطلق عليها اسم: “Risug” هذه قد تدوم لعشر سنوات، التي طورها باحثون في المعهد الهندي للتكنولوجيا أكملت تجاربها النهائية على البشر وفي انتظار موافقة السلطات الطبية عليها.

الأبحاث وجدت أن الرجال كانوا مترددين جدا في تلقي الحقنة، وبالنسبة إلى حبوب منع الحمل للرجال، فما زال أمامها ما بين 30 و50 عاما، لكن “Risug” هي وسيلة منع الحمل الأقرب للوصول إلى السوق.

طالع المزيد:

وأوضح د. بسيونى أن الرجال يعتمدون منذ ما يزيد عن 50 عاماً على الوسائل التقليدية في منع الحمل المتمثلة في شكل أساسي في استخدام الواقيات الذكرية (Condom)، والامتناع عن الجماع لمدة معينة (Rhythm Method)، وإجراء عملية قطع القناة الدافقة (بالإنجليزية: Vasectomy).

وتوجه العلماء في الآونة الأخيرة إلى دراسة فعالية وسائل منع الحمل للرجال غير التقليدية والتي من أهمها حقن منع الحمل للرجال، حيث أجريت العديد من الدراسات للتحقق من فعالية حقن منع الحمل للرجال والتأكد من إيجابيات وسلبيات إبرة منع الحمل للرجال. مازالت إبرة منع الحمل للرجال في مرحلة الدراسة ولم تدرج في الأسواق حتى الآن.

وأضاف بسيونى أن حقن منع الحمل للرجال تمثل إحدى وسائل منع الحمل حديثة للإستخدام من قبل الرجال، إذ تصنع حقن منع الحمل للرجال من خليط من الهرمونات الجنسية التي تؤثر بطريقة معينة على قدرة الرجال على الإنجاب بشكل مؤقت.

تتلخص طريقة حقن منع الحمل للرجال بشكل أساسي في تثبيط قدرة الرجل على إنتاج الحيوانات المنوية، مما يؤدي إلى إيقاف عملية الإنجاب، وذلك من خلال دور هرمون التيستوستيرون (Testosterone) وهرمون البروجسترون (Progesterone).
حددت المدة التي تؤخذ بها حقن منع الحمل للرجال كل 8 أسابيع لمدة عام حسب الدراسات السريرية التي أجريت في عدد من الدول من ضمنها أستراليا تحت اشراف منظمة الصحة العالمية وكلية طب فرجينيا الشرقية في الولايات المتحدة الأمريكية. ومن أهم ما يميز ابر منع الحمل للرجال أنها ذات مفعول مؤقت يزول تأثيرها بعد قرابة 3-6 أشهر من التوقف عن استخدامها.

وأشار د. بسيونى أن الأطباء اجتهدوا فى إيجاد حقن منع الحمل للرجال بفعالية عالية وأضرار قليلة من خلال دراسة تأثير الهرمونات الموجودة في الحقن على صحة الرجال، حيث تمثل النقاط التالية أهم أضرار حقن منع الحمل للرجال.

الأعراض الجانبية:

ألم في العضلات وألم في موقع حقن الابر.
تحول المزاج (Mood Swing).
الإكتئاب.
زيادة الرغبة الجنسية.
ظهور حب الشباب.
عدم انتظام في ضربات القلب.
تقليل نسبة الكوليسترول النافع في الجسم، تسبب زيادة هرمون التستوستيرون إلى تقليل مستوى الكوليسترول النافع في الجسم.

سلبيات استخدام حقن منع الحمل للرجال

يتطلب مرور 3 – 6 أشهر تقريباً لبدء مفعول الابر، كما يحتاج مضي الفترة ذاتها تقريباً لتوقف فعاليتها واستعادة عملية إنتاج الحيوانات المنوية وضعها الطبيعي.

ولا تمنع عملية انتقال الأمراض المنقولة جنسيا، فبما أن إبر منع الحمل للرجال لا تمنع انتقال الأمراض المنقولة جنسياً يفضل استخدام الواقيات الذكرية لتقليل احتمالية انتقال تلك الأمراض.

ويقول د. بسيونى لوحظ تفاوت في فعالية ابر منع الحمل للرجال في بعض الحالات، حيث أنها في بعض الحالات لا توقف عملية إنتاج الحيوانات المنوية بشكل كامل، الأمر الذي يزيد من احتمالية حدوث حمل خلال استخدامها.

وأخيرا توقع العلماء أن تكون الحقنة التي طورها باحثون في المعهد الهندي للتكنولوجيا، جاهزة ومتاحة في الأسواق 12 شهرا من الآن.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: