فيديو وصور | بتفجيرين في القدس حماس تحل أزمة نتنياهو.. بوادر تصعيد قد يتحول لمواجهة إقليمية

تقرير يكتبه: إسلام كمال

 

بتفجيرين في القدس، منحت حماس دفعة قوية نحو حل أزمة تشكيل حكومة نتنياهو المتعثرة. وقع الانفجار الأول، فى وقت مبكر من صباح اليوم الأربعاء، في محطة الحافلات عند مدخل المدينة، وأدى إلى إصابة 11 مستوطن إثنين منهم بحالة خطرة وواحدة متوسطة.

التفاصيل

الساعة 7:35 وقع الانفجار الثانٍى في محطة الحافلات قرب مفترق راموت، وأدى إلى وقوع ثلاثة إصابات بجروح متوسطة.
وخرجت التصريحات عقب التفجيرات تشير إلى أن مجموعة الإصابات 14 إصابة.

بعد أقل من ساعتين على وقوع التفجيرين تأكد وجود قتيل، إضافة إلى ١٩ إصابة منها ٣ حالات خطيرة، وعدد القتلى مرشح للزيادة، والحكومة الإسرائيلية، والشرطة في حالة تأهب قصوى.

ردة فعل حماس

وعقبت حماس في بيان لها على عملية القدس قائلة: “حذرنا من أننا لن نصمت على الجرائم الإسرائيلية”.

ومع التفجيرين برز سؤال: هل التفجيرات المزدوجة سوف تؤثر على القرار الأمريكى المهم بتعيين مبعوث خاص للشئون الفلسطينية؟!.

نتنياهو وحلفاؤه

ولم يصدر – حتى الآن – عن نتنياهو وحلفاؤه، أى تعليق على العملية، ليتركوا لابيد متحملا المسئولية، فيما تصدّر المشهد جانتس، بعد أن اتخذ قرارات عاجلة منها غلق معبر جلبوع.

المفارقة أن التفجيرات تتزامن مع إعلان ايران تصفية قيادى بارز بالحرس الثورى في تفجير غامض في دمشق، وأصابع الموساد واضحة فى العملية.

ما توقعناه حدث

وما توقعناه سابقا بشأن منح التفجيرات دفعة لإتمام عملية تشكيل حكومة نتنياهو جاءت إشاراته على لسان إيتمار بن جفير من موقع العملية في القدس: يجب تشكيل الحكومة الإسرائيلية الجديدة بأسرع وقت ممكن.

وأخيرا نطرح السؤال: هل نحن على شفا تصعيد في غزة يتحول لمواجهة إقليمية مع أكثر الحكومات تطرفا في تاريخ إسرائيل ؟!.

طالع المزيد:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: