لجنة بيطرية تتابع شكوى نفوق عدد من الإبل في مطروح

 

كشف الدكتور سعد جويلي، وكيل وزارة الطب البيطري في مطروح، مستجدات التعامل مع شكوى مواطن نفقت بعض جماله، موضحًا أنها أصيبت بمرض بكتيري يسمى التسمم الدموي أو الباستريلا، بسبب نقص المناعة والتعرض للتغيرات الجوية.
وأضاف جويلي في مداخلة هاتفية ببرنامج «صباح الخير يا مصر» على القناة الأولى والفضائية المصرية: «اللجنة التي عاينت الوضع رأت أن التغيرات المناخية بشكل مبدئي، وعندما لاحظنا على السوشيال ميديا كتب عن إصابات خطيرة بين الإبل، إدى الموضوع أكبر من حجمه شوية، وتحركنا بناءً على تعليمات محافظ مطروح».
وتابع وكيل وزارة الطب البيطري في مطروح، أن اللجنة توجهت إلى منطقة صحراوية وعرة جدا في السلوم وعاينت قطيع مكون من 47 رأس، ونفقت حالتان فقط، وجرى تشريحهما والحصول على عينات من الأعضاء، وتمّ التوقيع على باقي القطيع، وكل الرؤوس في حالة جيدة.
ولفت، إلى أنّ معهد بحوث صحة الحيوان سيصدر النتيجة، ولكن النتيجة المبدئية أن الرأسين النافقين أصيبا بمرض بكتيري، وشدد على وجود لقاحات لكل الأمراض التي تصيب الإبل وكل الحيوانات.
وأوضح: “هناك مشكلة في الإبل، وهي أن أغلبيتها تُرعى رعيا جائرا داخل الصحراء وليس قريبة من الطرق حتى، وبالتالي فإن بعضها لا يحصل على المياه لفترات طويلة، وعانت 5 رؤوس في القطيع المذكور من أعراض تنفسية متوسطة إلى بسيطة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: