كيف نصَبَ «البنك» علي أولاد بلدته.. شاهد الضحايا يتحدثون

كتب: على السيد
اسمى أحمد مرسى محمد.. من طريق الاخطاب، مسقط رأس مصطفى البنك، والله الراجل ده ابتدا كويس، وكان بيسلمنا فلوسنا على 21 يوم، فى الأول كان “بيودى الفلوس البيت” بعد كده ابتدينا أحنا نجيب “الوعدة” على 21 يوم، يعنى مثلا كنت بتشترى البهيمة بعشرة آلالاف يكتبها لك بخمستاشر ألف.. فكونك تكسب 5 آلاف فى 21 يوم ده موضوع اغرى الناسى كلها….”

طالع المزيد:

وأجرت كاميرا نشرة الاخبار، بقناة “تن” عدد من اللقاءات مع ضحايا “مستريح أسوان” الذي يدعى “مصطفى البنك”، وتحدثوا عن تفاصيل عمليات النصب التى تعرضوا لها بعد أن اغراهم “البنك” بالمكسب الوفير، والسريع .
وحكى آخر فقال إن الأمر بدأ من حوالى 5، 6 شهور، ولما ظهر الموضوع فى الأول الناس كلها كانت خايفة ليكون فيه نصب وبتاع، ومع استمرار الموضوع والناس قبضت، فالناس ضحت بقى….”
وحكى ثالث:
أنا طمعاه عندى بقرتين هما راس مالى معنديش غيرهم، رحت ابعهم فى السوق، ما لقتش حد فى السوق كلهم راحو عند المستريحين و……..”
وحكى رابع، وخامس، وسادس من الضحايا.. حكايتهم مع “مستريح أسوان” الذي يدعى “مصطفى البنك”، وتحدثوا عن حجم الخسائر التي تعرضوا لها جراء عملية النصب تلك.
شاهد فى الفيديو التالى ضحايا مستريح أسوان يتحدثون كيف نصّب “البنك” عليهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: