تقرير عبري: ما هي حركة النجباء التابعة لحزب الله وماذا تفعل في سوريا؟

كتب: أشرف التهامي

في ليلة 8-9 مايو، تم شن غارة جوية على مبنى ليس بعيداً عن حي السيدة زينب في ضواحي دمشق.

ولطالما ارتبطت هذه المنطقة بالتدخل الإيراني في سوريا، بحسب تقرير نشره مركز “ألما” البحثي الإسرائيلي للدراسات الأمنية والعسكرية والاستخبارية المعني بمتابعة ومراقبة دول محور المقاومة ودول الطوق عامة والقوات الإيرانية وحزب الله على الحدود الإسرائيلية خاصة.

والتقرير يستعرض حركة النجباء ودورها في الحرب ضد الإرهاب كرديف للجيش العربي السوري منذ بداية الازمة السورية، كما يستعرض التقرير أماكن انتشارها حالياً والعمليات العسكرية التي كان لها دور فيها بسوريا.

يقول التقرير: “تشير روايات مختلفة صدرت في الأيام التي تلت الحادث (شن غارة جوية على مبنى ليس بعيداً عن حي السيدة زينب في ضواحي دمشق) إلى أنه كان يستهدف مقر حركة النجباء الشيعية التابعة لحزب الله وبحسب الصور التي التقطت في مكان الحادث، يبدو أن المبنى قد تم تدميره.”
كما يضيف التقرير أنه “أشارت عدة تقارير إلى أن إسرائيل كانت وراء الهجوم، وأن هذه هي المرة الأولى التي تتحرك فيها إسرائيل بشكل مباشر ضد هذه الحركة”.

أعلاه: مكان الهجوم على مقر حركة النجباء في سوريا
أعلاه: مكان الهجوم على مقر حركة النجباء في سوريا

و حركة النجباء هي قوة عسكرية شيعية عراقية تشكلت عام 2013.وقد تم تأسيسها برعاية وأموال إيرانية لتجنيد المقاتلين الشيعة لمحاربة داعش في سوريا. وتنتمي حركة النجباء حاليا إلى مظلة الحشد الشعبي العراقي، التي يقدر عدد مقاتليها بأكثر من 10.000 مقاتل.”بحسب ألما”

ويربط المركز البحثي في الصورة أعلاه بين شارة حركة النجباء وشارة حزب الله اللبناني التي يدعي التقرير أن الحركة تتبعه ويقول المركز أن التشابه بين الشارتين واضح.

ويضيف التقرير أن حركة النجباء كانت من أوائل القوات التي أرسلتها إيران إلى سوريا للحرب مع الجيش العربي السوري ضد الارهاب ، و أن وصلت أولى عناصرها إلى سوريا عام 2013، وقاتل عناصرها في عدد من القطاعات أبرزها دمشق وحلب وحماة واللاذقية.

كما استند المركز الاسرائيلي بعدة صور في تقريره ومنها الصورة أعلاه:التي يظهر فيها أحد مقاتلي النجباء يلوح بعلم الحركة في مسجد الوليد في بلدة الأوس في محافظة حلب بعد السيطرة على البلدة.

ويذكر التقرير أن الأمين العام للحركة هو رجل الدين أكرم عباس الكعبي، الذي أعلن ولاءه للمرشد الأعلى في إيران والثورة الإسلامية، ومن المعروف أن علاقاته جيدة مع النظام الإيراني “بحسب ألما”.

ويضيف أن حركة النجباء تعمل بتوجيه من فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني، وتعمل بشكل وثيق مع قوات كتائب حزب الله العراقية ومنظمة حزب الله اللبنانية.

الأمين العام لحركة النجباء أكرم عباس الكعبي
الأمين العام لحركة النجباء أكرم عباس الكعبي

ومن الصور التي استند إليها التقرير الصورة التي في الأعلى وهي للأمين العام لحركة النجباء أكرم عباس الكعبي، “بحسب التقرير.”

وذكر التقرير الاسرائيلي أن قادة حركة النجباء كانوا قد أعلنوا في السابق أنهم سيدعمون حزب الله في أي صراع مستقبلي مع إسرائيل، وقاموا بتشكيل لواء تحرير الجولان لتحقيق هذه الغاية.

بالإضافة إلى ذلك، تدير الحركة منظمات فرعية أصغر تابعة لها بشكل فضفاض. وتشمل هذه، من بين آخرين:
1- لواء عمار بن ياسر.
2- لواء الحمد.
3- لواء الإمام الحسن المجتبى.
ويؤكد التقرير الاسرائيلي إن نشر الحركات الشيعية في سوريا يتماشى مع استراتيجية التوسع الإيرانية في الشرق الأوسط، مما يعزز قبضة إيران على المنطقة وإنشاء ممر بري من إيران إلى لبنان. “بحسب التقرير”.

وينتهي التقرير بتأكيده أنه حتى بعد انتهاء محاربة الارهاب في سوريا، بقي عناصر النجباء في سوريا، وتنشط الحركة الآن في كل من سوريا والعراق. ويعتبر أعضاء هذه الحركة من أبرز الجيوش الوكيلة لإيران التي تقاتل في سوريا.”بحسب التقرير”.

وأخيراً نشر المركز الاسرائيلي صوراً تؤكد ارتباط قائد حركة النجباء أكرم عباس الكعبي بكل من السيد حسن نصر الله والشهيد قاسم سليماني وإسماعيل قاني كما هو بالصور أعلاه.

طالع المزيد:

مركز أبحاث إسرائيلى: حزب الله يستعد للحرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى