الإعدام شنقًا لمتهم والمؤبد لآخر في قضية قتل شاب في بورسعيد باستخدام كلب وأسلحة بيضاء

كتب- علي يوسف

قضت محكمة جنايات بورسعيد، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة متهم بالإعدام شنقًا والسجن المؤبد لمتهم آخر، في قضية قتل شاب باستخدام كلب وأسلحة بيضاء.

اقرأ أيضا.. قضية نيرة صلاح: 3 سنوات حبسًا للمتهمين بقتلها

وترأس الجلسة المستشار جودت ميخائيل قديس، رئيس المحكمة، وضمّت هيئة المحكمة المستشارين أحمد محمد الجمل ومحمد مرتضى الرؤساء، وبحضور سكرتيري الجلسة طارق عكاشة وخالد خضير.

وتعود أحداث الواقعة إلى 5 يوليو 2023، عندما قام 3 متهمين باستعراض القوة والتلويح بالعنف ضد 4 أشخاص، باستخدام كلب وأسلحة بيضاء، بقصد تخويفهم وترويعهم وإلحاق الأذى بهم لفرض السطوة عليهم.

وخلال ذلك، قام المتهمون بقتل المجني عليه محمد عثمان السيد عبد الصعيدي.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين 3 تهم، وهي القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، والشروع في القتل، واستعمال أسلحة بيضاء في غير الدفاع عن النفس.

واستمعت المحكمة لمرافعة النيابة العامة التي طالبت بتطبيق أقصى عقوبة على المتهمين، كما استمعت لدفاع المتهمين ومحامي المجني عليهم.

وفي 16 أبريل الماضي، أحالت المحكمة أوراق القضية لمفتي الديار المصرية، وحددت جلسة اليوم للنطق بالحكم.

وأصدرت المحكمة حكمها اليوم، بمعاقبة المتهم الأول بالإعدام شنقًا، والسجن المؤبد للمتهم الثاني، بينما انقضت الدعوى الجنائية عن المتهم الثالث لوفاته.

وأمرت المحكمة أيضًا بمصادرة الأسلحة البيضاء المضبوطة، ووضعهما تحت مراقبة الشرطة لمدة 5 سنوات، وإحالة الدعوى المدنية إلى المحكمة المدنية المختصة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى