مستفيدو “ابني بيتك” يناشدون وزير الإسكان التوسعة عليهم

كتب – محمد علي

يطالب مُستفيدو مشروع “ابني بيتك” بِمُناشدة عاجلة إلى معالي وزير الإسكان والمجتمعات العمرانية الدكتور عاصم الجزار، تتعلق بِبعض التعديلات على لوائح المشروع، وذلك بهدف تيسير الأمور عليهم وتحسين ظروف سكنهم.

اقرأ أيضا.. وزير الإسكان: مستعدون لنقل خبراتنا في مجال التنمية العمرانية لأشقائنا بسلطنة عمان

ويُعاني مُستفيدو المشروع من بعض الصعوبات التي تُعيق عليهم الاستفادة الكاملة من وحداتهم السكنية، ونأمل من معالي الوزير النظر في طلباتنا التالية:

تعديل مساحة الوحدات السكنية:

يعاني مُستفيدو المشروع من ضيق المساحة المخصصة للبناء، حيث تقتصر على 50% من مساحة قطعة الأرض، مع خصم مساحة السلم، مما يُقلص المساحة الفعلية للوحدة إلى ما يقارب 60 مترًا مربعًا.

نلتمس من معالي الوزير السماح بإضافة ردود جانبية وأمامية وخلفية للوحدات السكنية، مع مراعاة احتياجات كل نموذج، وذلك لتحسين المساحات الداخلية وتوفير بيئة سكنية مُريحة للمُستفيدين.

ونرى أنّه من المُنصف أن يتمّ السماح لنا بإجراء هذه التعديلات بِشروطٍ مُماثلة لتلك المعمول بها في تقنين مخالفات البناء، مع الالتزام بِجميع ضوابط السلامة والأمان.

السماح بتنفيذ سلم الدور الأخير وغرف الخدمات بالسطح:

نُطالب بِالسماح لمُستفيدي مشروع “ابني بيتك” بِتنفيذ سلم الدور الأخير وغرف الخدمات بالسطح، بِنفس النسب القانونية المُطبقة في مشروعات الإسكان الأخرى، وذلك للاستفادة من المساحات المتاحة بشكلٍ أفضل.

إعادة التصريح بفتح باب خلفي وجانبي:

نلتمس من معالي الوزير توجيه أجهزة المدن لإعادة التصريح بِفتح باب خلفي وجانبي للوحدات السكنية المطلة على طرق خلفية وجانبية، كما كان معمولًا به سابقًا.

ونؤمن أنّه من شأن ذلك تحسين حركة الدخول والخروج من الوحدات، وتوفير مخرج احتياطي في حالات الطوارئ.

إلغاء شرط مرور 5 سنوات على المرحلة الثالثة لنقل الملكية:

نُناشد الوزير بِإلغاء شرط مرور 5 سنوات على المرحلة الثالثة كشرطٍ لِإمكانية نقل ملكية الوحدات السكنية.

ونرى أنّه لا داعٍ لِهذا الشرط، خاصةً وأنّه قد تمّ استيفاء جميع شروط التعاقد، وأنّ المُستفيدين قد حصلوا على التراخيص اللازمة.

نُؤمن بِأنّ هذه التعديلات ستُساهم بشكلٍ كبير في تحسين ظروف سكن مُستفيدي مشروع “ابني بيتك”، وتُتيح لهم الاستفادة الكاملة من وحداتهم السكنية. ونُعرب عن خالص شكرنا وتقديرنا لِمعالي الوزير على اهتمامكم بِهذه القضية، ونأمل منكم النظر في طلباتنا بِرحابة صدر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى