منتخب الجالية المصرية في إيطاليا يسحق مولودافيا بثلاثية.. “عملوها الفراعنة”

رسالة إيطاليا: إكرامى هاشم

 

حقق منتخب الجالية المصرية في إيطاليا فوزا ثمينا ومستحقا علي منتخب مولودافيا بثلاثة أهداف مقابل هدفين للفريق المولدافيي في بطولة كأس المنتخبات الأجنبية في إيطاليا ( موندياليدو )، وذلك في دوري المجموعات بالدور الأول للبطولة ضمن تصفيات المجموعة الثالثة، والتي تضم فرق منتخبات مصر وسيراليون ومولدافيا وكولومبيا .

وبهذا الفوز يحتل فريق منتخب مصر المركز الثاني بعد منتخب كولومبيا برصيد ثلاث نقاط.

وكان منتخب مصر قد خسر في مباراته الأولي في المجموعة أمام منتخب كولومبيا بهدفين مقابل هدف في مباراة شهدت تفوقا لمنتخب مصر، ولكن حالت الأخطاء التحكيمية دون فوز المنتخب المصري بالنقاط الثلاث.

وتأتي منتخبات سيراليون ومولدافيا في المركز الثالث برصيد نقطة لكل منهما .

أقيمت المبارة في الساعة التاسعة مساء أول أمس الإثنين 3 يونيو على أرض ملعب ستاد ريناتو فيورنتيني بالعاصمة روما ومثل منتخب مصر في المباراة من أبناء الجالية المصرية في إيطاليا اللاعبين.

كريم مسعد
مارتين كامل إبراهيم
خليل محمد زين
إبراهيم زياد
حازم الشايب
محمد تاج الدين
محمد كامل
مختار خليل
كريم كورسيني
عمر محروس
محمد سامح
عمر حنوت
مازن حسانين

ويرأس منتخب مصر ويشرف عليه الشاب الناشط الاجتماعي من أبناء الجيل الجديد من الجالية المصرية ” محمد يسري ” والذي يقوم بتكوين وتجميع الفريق منذ سنوات ويشرف على تدريباته بتكليف من أبناء الجالية المصرية في روما .

بدأت المباراة بعزف السلامين الوطنيين لمصر ومولدافيا، وقد حرص لاعبي منتخب مصر على حمل العلم الفليسطيني بين أيديهم قبيل بدء المباراة .

لعب الفريق المصري بطريقة هجومية حذرة بطريقة 4/4/2 معتمدا على قوة خط وسطه في تأمين دفاعاته فباغت فريق مولدافيا بهدف في الثلث الأول من الشوط الأول سجله اللاعب لوكا كامل ثم واصل فريق مصر هجماته على فريق مولودافيا واستغل فريق مولودافيا إصابة حارس مرمي فريق مصر “كيمو ” ليسجل هدفا مشكوكا في صحته لينتهي الشوط الأول بالتعادل بهدف لكلا الفريقين .

بدأ الشوط الثاني بحماس للفراعنة أسفر عن تسجيل الهدف الثاني في شباك فريق مولدافيا في الدقيقة العاشرة والذي سجله نفس اللاعب صاحب الهدف الأول ” لوكا ” ليتقدم فريق مصر بهدفين، ونتيجة لبعض الارتباك في صفوف دفاع الفريق المصري والتي استغلها فريق مولودافيا فسجل هدف التعادل لتصبح النتيجة ،2/2 ثم يحتسب حكم المباراة ضربة جزاء على فريق مصر تصدي لها حارس فريق المنتخب المصري ” كيمو “، ليبدأ الفراعنة سلسلة هجمات منتظمة على مرمى فريق مولودافيا، أحرز منها هدفه الثالث والذي أحرزه اللاعب ” عمر محروس “.

وبالرغم من تقدم فريق الفراعنة إلا أن اللاعبين لم يأمنوا للتقدم وواصلوا تهديد مرمى الفريق المولدافي مهدرين عشرات الفرص فارضين على الفريق المنافس الدفاع عن مرماهم لتنتهي المباراة بفوز الفراعنة بثلاثة أهداف مقابل هدفين للفريق الملودافي .

أحداث المدرجات

شهدت المباراة حضورا جماهيريا من أبناء الجالية المصرية في روما والذين حرصوا على الحضور قبيل بدء المباراة بحوالي ساعة؛ لتحفيز اللاعبين وشد أزرهم، وما أن أطلق حكم المباراة صافرة البداية حتي انطلقت الجماهير العظيمة في تشجيع لاعبيه مررددين “مصر مصر مصر” على إيقاع طبلة الفنان المصري ” أشرف سعيد ” أحد أبناء الجالية المصرية في روما والذي جاء متطوعا من أجل تحفيز لاعبي المنتخب مغنيين “شيكيو يا شيكيو منتخبنا ما فيش زيه ” و “مدد مدد شيدي حيلك يا بلد”، وما أن أحرز الفريق المصري هدفه الأول حتي هزت صيحات الجماهير المصرية وفرحتهم مدرجات ملعب ريناتو فيورنتيني وتسامع المقيمين في روما زغاريد السيدات المصريات واللاتي حرصن على الحضور مرتديات ملابس بألوان علم مصر و بداوا في النداء على اللاعبين ” واحد اتنين الجول التاني فين ” والله حي الثاني جاي” في مشهد من مشاهد استاد القاهرة ولكن في قلب العاصمة الإيطالية .

كما أشعل شباب المشجعين الشماريخ بألوان علم مصر والتي غطت سماء الملعب، واستمرت هتافات وتشجيع الجماهير للاعبين طوال المباراة، ولاسيما سيدات الجالية المصرية اللاتي ألهبن حماسهم بهتافاتهن وزغاريدهن .

كانت كعادتها على رأس المشجعين سيدة العرب الأولي في روما “زينب محمد ” رئيسة مسجد الهدي بروما، والتي أجمع كل من حضر المباراة علي أنها كانت اللاعب رقم “13” والتي شوهدت طيلة عمر المباراة لم تجلس على مقعد ومع كل هجمة للفريق المصري تجدها منفعلة منادية على اللاعب صاحب الهجمة باسمه ليتقدم .

طالع المزيد:

دور المسلمين في إيطاليا ومساهماتهم في المجتمع: كلمة مستشار مسجد روما تخطف الاهتمام فى مؤتمر “حرية الإعتقاد”

وقد كان من أبرز مشجعي الفريق المصري سفير السلام العالمي ” حسين غملوش ” بصفته الراعي الرسمي للفريق المصري، والذي حرص علي اللقاء باللاعبين قبيل بدء المباراة وتحفيزهم، وكذلك بين الشوطين وقد جاء حاملا معه قطع البيتزا الإيطالية والعصائر والمياه للاعبين والجمهور، و”محمد الحلو ” رئيس جمعية إنقاذ الشعب الفليسطيني في روما، و”حسن بطل” مسؤول فريق منتخب المغرب في نفس البطولة، والذي جاء دعما للمنتخب المصري حاملا العلم المغربي ليلتحم مع العلم المصري وعلم فلسطين في وحدة عربية تحلم بها الشعوب العربية .

وكعادته موقع ” بيان الإخباري ” حاضرا في قلب الحدث وتم تكليف مدير مكتبه في إيطاليا إكرامي هاشم، بالرعاية الإعلامية للمنتخبات العربية في البطولة.

ويستعد فريق الفراعنة لخوض مباراته الأخيرة في الدور الأول أمام فريق منتخب سيراليون يوم الأحد المقبل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى