تقرير إسرائيلى عن تحطم طائرة بدون طيار تابعة لحزب الله في “نهاريا”

 كتب: أشرف التهامي

تقديم

فى تقرير للكاتبين الإسرائيليين: “تال بيري ودانا بولاك كناريك” ، نشر موقع “ألما” البحثي الإسرائيلي تحليل من وجهة النظر الإسرائيلية، لتحطم الطائرة بدون طيار التابعة لحزب الله اللبناني، وسقوط حطامها فى حديقة عامة في مدينة نهاريا (2 يونيه) الماضى، مما أدى إلى اندلاع حريق.

وننشر التقرير التالى مؤكدين على أنه يعكس رأى الجانب الإسرائيلى فى الواقعة.

التقرير:

يُظهر مقطع فيديو التقطه سكان المدينة وتمت مشاركته على وسائل التواصل الاجتماعي جهود الاعتراض في السماء، أعقبها سقوط طائرة بدون طيار على الأرض. من غير الواضح من اللقطات ما إذا كان هبوط الطائرة بدون طيار هو هبوط متعمد على الأرض من أجل الانفجار، أو ما إذا كانت الطائرة بدون طيار قد تضررت نتيجة الإجراء المتخذ ضدها (بعض الاعتراض)، أو ما إذا كانت الطائرة بدون طيار قد تحطمت بسبب عطل فني.

شاهد الفيديو:

أفاد الجيش الإسرائيلي أنه جرت محاولات اعتراض فاشلة تجاه طائرة بدون طيار فوق نهاريا.
وفي 3 يونيو ، أي بعد يوم واحد، أعلن حزب الله مسؤوليته عن هجوم بطائرة بدون طيار، بحسب إعلانه، على هدف في بلدة ليمان الجنوبية (شمال نهاريا).
وعادة ما يشرح حزب الله الهدف الذي تمكن من ضربه من أجل الإشادة بإنجازاته، بل وينشر بين الحين والآخر مقطع فيديو يصف الهدف ويوثق العملية.

علاوة على ذلك، يصدر حزب الله بيان إعلان مسؤوليته بعد وقت قصير من كل ضربة للحفاظ على مصداقيته. وفي هذه الحادثة، امتنع حزب الله أيضاً عن تحديد الهدف الذي تم ضربه “بنجاح”، ولم يعلن مسؤوليته أيضاً إلا في اليوم التالي، مما أثار تساؤلات حول الضربة ومدى فعاليتها.
حتى الآن، نفذ حزب الله هجمات انتحارية بطائرات بدون طيار ضد أهداف عسكرية ونوعية، حيث أعلن حزب الله مسؤوليته وأعلن عن هجوم على:
نظام سكاي ديو.
مصنع إلبيت.
هجمات على مواقع بطاريات القبة الحديدية .
مواقع عسكرية أخرى باستخدام طائرات بدون طيار انتحارية.
ويميل حزب الله إلى إعلان مسؤوليته عن كل هجوم انتحاري بطائرة بدون طيار، وفي حالات أخرى تفشل فيها مهمة الطائرة بدون طيار: عندما يتم اعتراض الطائرة بدون طيار أو لا تضرب هدفها، يمتنع حزب الله عن إعلان المسؤولية. بالإضافة إلى ذلك، لا يتحمل حزب الله مسؤولية الطائرات بدون طيار غير المخصصة للهجوم، مثل الطائرات بدون طيار المخصصة للاستخبارات والمراقبة.
ولا يعرف حتى هذه المرحلة نوع وطراز الطائرة بدون طيار التي انفجرت في حديقة نهاريا.
من المحتمل أن يكون هدف الطائرة بدون طيار التابعة لحزب الله هدفاً عسكرياً في منطقة الجليل الغربي، أو كما جاء في بيان المسؤولية الصادر عن حزب الله: “ضد هدف في الجزء الجنوبي من بلدة ليمان”، ولكن بسبب خطأ ملاحي. أو بسبب تشويش نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) في المنطقة، أو بسبب عطل آخر، وصل إلى هدفه في حديقة في مدينة نهاريا.
وبعد أن رأى حزب الله وقوع أضرار، اندلع حريق، وتم توثيق الحادثة على نطاق واسع على شبكات التواصل الاجتماعي وفي وسائل الإعلام الإسرائيلية، قرر إصدار إعلان المسؤولية.
ومن المحتمل أن إعلان المسؤولية وإعلان حزب الله يبرزان حقيقة أن مدينة نهاريا لم تكن هي المستهدفة.
ولتجنب الشك، لا يمتنع حزب الله عن ضرب أهداف مدنية. منذ بداية الحرب، كان أكثر من 45% من هجمات حزب الله تستهدف أهدافاً مدنية. ومع ذلك، فإن ميزة استخدام الطائرات بدون طيار الهجومية بالطريقة التي استخدمها حزب الله حتى الآن، هي دقتها، خاصة ضد الأهداف العسكرية.
وفي الأشهر الأخيرة، زاد حزب الله من استخدامه للطائرات بدون طيار، سواء لأغراض الهجوم أو لأغراض أخرى. في مايو 2024، كان هناك 85 حادثة تسلل بطائرات بدون طيار إلى إسرائيل، أعلن حزب الله مسؤوليته عن 25 هجومًا منها باستخدام طائرات بدون طيار مهاجمة (مفجرين انتحاريين وقاذفات صواريخ/قنابل).
في الأشهر الأخيرة، تم اعتراض عدة طائرات بدون طيار فوق منطقة خليج حيفا (نهاريا / عكا / كريوت)، وهي منطقة تقع خارج نطاق هجمات حزب الله – على بعد أكثر من 5 كيلومترات من خط الحدود. منذ بداية الحرب حتى الآن، لم يطلق حزب الله أي صاروخ بشكل مباشر على نهاريا وعكا ومنطقة الكريوت. لذلك، إذا حاول حزب الله في هذه الأحداث تنفيذ هجمات، فإن هذا يمثل زيادة في مدى نيران حزب الله. ومع ذلك، حسب فهمنا، في هذه الحالات، لم يكونوا يهاجمون طائرات بدون طيار، وبالتالي لا يمكن الإعلان عن أن حزب الله يزيد من نطاق النيران.
يستعد حزب الله لحرب واسعة النطاق ضد إسرائيل، ويواصل دراسة قدرات الجيش الإسرائيلي، والبحث عن نقاط الضعف لتحسين عملية التعلم.

طالع المزيد:

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى