حملة إعلامية أمريكية قذرة ضد قصواء الخلالي والمتحدة تدعمها.. ما القصة ؟

تتعرض الإعلامية قصواء الخلالي، مقدمة برنامج “في المساء مع قصواء” إلى حملة إعلامية ممنهجة من قبل بعض وسائل الإعلام الأمريكية خلال الأيام القليلة الماضية، وذلك لدعمها القضية الفلسطينية.

وتكشف قصواء الخلالي خلال برنامجها المقدم على قناة CBC الاعتداءات والانتهاكات الإسرائيلية بحق الشعب الفلسطيني البريئ، وما يتعرض له من قتل وتهجير منذ ٧ أكتوبر العام الماضي.

ولمواقفها الجريئة والشجاعة تجاه نصرة الأشقاء في غزة والضفة ودعمها الكامل للقضية الفلسطينية وفضح مخططات الاحتلال الإسرائيلي، شنت وسائل الإعلام الأمريكية حربا ضروسا على الإعلامية قصواء الخلالي.

من جانبها أكدت الشركة المتحدة دعمها للإعلامية قصواء الخلالي لما تتعرض له من حملة استهداف منظمة من قبل وسائل إعلام أمريكية.

وأعلنت الشركة المتحدة للخدمات الإعلامية دعمها الكامل للإعلامية المصرية قصواء الخلالي، مقدمة برنامج “في المساء مع قصواء” على قناة (cbc)، لما تتعرض له من حملة استهداف منظمة من قبل وسائل إعلام ومراكز بحثية أمريكية؛ بسبب مواقفها الجريئة في دعم حقوق الشعب الفلسطيني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى