ماذا ستفعل إسرائيل إذا أمسكت بالسنوار فى أنفاق غزة؟

كتب: أشرف التهامي

مقدمة

يقول الخبراء الاسرائيليون إن النتائج الأخيرة في القطاع تشير إلى أن زعيم حماس في غزة وأتباعه يفرون من الجيش الإسرائيلي.

ويعرض خبراء الكيان الصهيونى 5 سيناريوهات تكشف التصرفات إذا عثرت إسرائيل عليه وذلك من خلال تقرير نشره موقع واي نت YNET” الYسرائيلي التابع للمخابرات الاسرائيلية

ويطرح كاتب التقرير تصوراته من خلال السيناريوهات الخمسة لإنهاء أزمة الكيان الاسرائيلي في ملف السنوار ورفاقه.

كما يواصل كاتب التقرير ترديد ادعاءات إسرائيل الرسمية فيما يخص الأنفاق، والأسرى، وعدد أخر من الموضوعات التى تخص الصراع الحالى فى غزة، والأراضى الفلسطينية المحتلة.

نص التقرير

من زار نفق حماس في خان يونس الذي كشفته وحدات القوات الخاصة التابعة للجيش الإسرائيلي قبل أكثر من أسبوع، كان يعلم أن يحيى السنوار وغيره من كبار أعضاء قيادة حماس يهربون للنجاة بحياتهم تحت الأرض. كما تشير النتائج الموجودة في النفق بوضوح إلى أن بعض الأسرى الإسرائيليين معهم وأن رفاق السنوار أجبروهم على الانتقال من مجمع تحت الأرض إلى آخر مع كبار الأعضاء.

ماذا عثروا جنود الكيان في الأنفاق؟

وفي نفقي العمل اللذين أدى إليهما النفق، عثر الجيش الإسرائيلي على متعلقات شخصية وملابس وأسلحة ومتفجرات وملايين الدولارات والشواقل بالإضافة إلى وثائق توضح بالتفصيل مبالغ الأموال التي حولتها إيران إلى حماس في غزة. وبعضها كان موجهاً مباشرة إلى السنوار.
مما لا شك فيه أن أولئك الذين بقوا من حماس في هذه الأنفاق كانوا سيأخذون الأموال معهم ويدمرون الوثائق ما لم يضطروا إلى المغادرة بسرعة بمجرد سماع قوات جيش الدفاع الإسرائيلي وجرافات(D9) تقترب.
ونشرت وحدة المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، الخميس، صورا من إحدى المنشآت الموجودة في النفق، والتي، بحسب كل المؤشرات، تحتجز أسرى إسرائيليين، أصيب واحد منهم على الأقل. وكان في الغرفة سرير مفرد به خزان أكسجين يستخدم عادة لعلاج المرضى، وكانت مواد التضميد متناثرة في الغرفة المجاورة.

أين كان ينام الأسرى؟

في هذه الغرفة الضيقة والممتدة، كانت هناك أيضًا مراتب من المحتمل أن ينام عليها الأسرى الأصحاء. أخذها رفاق السنوارأثناء هروبهم والأسرى معهم لكنهم تركوا وراءهم كل خزانات الأكسجين.
وذكر مصدر موثوق اطلع على النفق ومرافقه، أنه بموازاة النفق الرئيسي، كان هناك نفق إضافي وفي نهايته مرحاض ودش، ومن خلاله يدخل الهواء إلى غرفة الأسرى المتصلة به. وبحسب المصدر نفسه، كان الهواء في النفق حارا وخانقا حتى عندما يكون الجو باردا في الخارج.
ويعتقد جنود من وحدة القوات الخاصة التي سيطرت على النفق أن رفاق السنوار لم يكن يتوقعوا العدد الكبير من الأسرى الذين أسروهم. ولذلك، كان عليهم تحويل مكتب في المنشأة الموجودة تحت الأرض إلى غرفة سجن. تم تركيب قضبان حديدية في المساحة الضيقة ومغطاة بقماش سميك. النفق يقع في غزة.
ذهول الكيان الاسرائيلي من تطور أنفاق حماس
لقد تطورت صناعة الأنفاق و”نظام المترو العسكري” التابع لحماس في المنطقة – من الجدران الخرسانية في الأنفاق، إلى منصات الحفر الفولاذية الكبيرة المتصلة بمحركات كهربائية، إلى السيارات الكهربائية الصغيرة التي تشبه عربات الغولف التي يتنقل فيها كبار مسؤولي حماس. عبر عدة كيلومترات من الأنفاق.

الكيان الاسرائيلي يخدع نفسه

منذ اكتشاف هذا النفق قبل عشرة أيام، اكتشف الجيش الإسرائيلي واستكشف ثلاثة مواقع أخرى أقام فيها السنوار في منطقة خان يونس، والتي ربما اضطر إلى الفرار منها. ومع مرور كل يوم، تشير الدلائل إلى أن وظيفة السنوار كقائد تتضاءل.
وربما يكون هذا ما قصده وزير الدفاع يوآف غالانت عندما قال في مؤتمر صحفي يوم الاثنين إن السنوار “يهرب، ويتنقل من مخبأ إلى مخبأ، وغير قادر على التواصل مع قواته”.
وذكرت وسائل إعلام عربية أن قيادة حماس في الدوحة بقطر أبلغت مضيفيها والمصريين أنهم يجدون صعوبة في التواصل مع السنوار وتسوية خلافاتهم معه، وهو أحد أسباب تأخر رد الحركة على صفقة الإفراج عن الأسرى التي تمت صياغتها في باريس.

الكيان الاسرائيلي يخمن

من الصعب التأكد مما إذا كانت مشاكل التواصل بين القادة والسنوار هي تكتيك يهدف إلى إنهاك الإسرائيليين والوسطاء، أو ما إذا كان يكافح حقًا لإجراء اتصالات سرية بسبب حاجته إلى تغيير مخابئه بشكل متكرر.
على أية حال، لا يعير مسؤولو الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية أهمية للخلافات بين السنوار وقيادة حماس في الخارج. وفي حين أن شخصيات مثل إسماعيل هنية، وخالد مشعل، وموسى أبو مرزوق، وأسامة حمدان، وآخرين هم أعضاء مؤثرون في قيادة حماس فإنهم يبقون في قطر أو لبنان.
من ناحية أخرى، يتواجد السنوار داخل القطاع مع محمد ضيف وغيره من كبار قادة حماس الذين يخدمون في جناحها العسكري، وهو يحتجز أيضًا معظم الأسرى الإسرائيليين. ولذلك فهو الوحيد الذي يستطيع الآن أن يقرر ما سيحدث للأسرى، وسلوكه سيحدد متى وكيف سينتهي القتال في قطاع غزة.

500 أسير فلسطيني محكومون بالمؤبد

تجري هذه الأيام ثلاث عمليات حاسمة:
1- المفاوضات من أجل إطلاق سراح الأسرى.
2- مطاردة السنوار ورفاقه.
3- استعدادات الجيش الإسرائيلي لاحتمال شن عملية في رفح.
والمشكلة هي أن هذه العمليات لا تعمل في نفس الإطار الزمني.

التحدي الذي يواجه صناع القرار في إسرائيل

والتحدي الذي يواجه صناع القرار في إسرائيل هو مزامنة هذه العمليات من خلال صفقة متعددة المراحل، يتم بموجبها إطلاق سراح جميع الأسرى مقابل فترات طويلة من توقف القتال، وبعد ذلك يتم إخراج قيادة حماس من سيطرتها على القطاع عبر ترحيلهم أو أي ترتيب آخر.

“المرحلة الإنسانية”

وحتى لو فشل الوسطاء في التوصل إلى اتفاق كبير، فهناك فرصة لإقناع الأطراف بالموافقة على ما يسمى “المرحلة الإنسانية”، التي سيتم فيها إطلاق سراح النساء والأطفال والمرضى وكبار السن، وفي المقابل سيتم إطلاق سراحهم. وإسرائيل سوف تستجيب لبعض مطالب حماس.
وفي مثل هذه الحالة، سيتم الاتفاق على أن يتم التعامل مع القضايا المتبقية المتعلقة بمطالب حماس وإطلاق سراح الأسرى المتبقين في وقت لاحق، خلال فترة توقف القتال.

ماذا لو فشل الوسطاء في إقناع الأطراف؟

إذا فشل الوسطاء في إقناع الأطراف بالاتفاق على أي صفقة، فلا يسع المرء إلا أن يأمل في أن تؤدي الضغوط العسكرية والدبلوماسية في نهاية المطاف إلى إجبار السنوار على قبول الصفقة.

العملية البرية للجيش الإسرائيلي في رفح

إن عملية برية للجيش الإسرائيلي في رفح وإنشاء آليات للحكم المدني وتوزيع المساعدات الإنسانية في القطاع قد توضح للسنوار أنه ليس لديه مكان آخر يهرب إليه مع الأسرى وأن فرصه في الحفاظ على حماس كقوة سياسية واقتصادية قد تتقلص. فالقوة العسكرية في غزة لاغية، الأمر الذي سيضطره إلى التسوية. وقد تعيد الحكومة الإسرائيلية النظر أيضاً وتوافق على الشروط التي ترفضها حالياً.

التحدي الذي يواجه السنوار

إن التحدي الذي يواجه السنوار هو استخدام الأسرى – الورقة الوحيدة المتبقية في يده – لتمكين حماس من البقاء في القطاع تحت قيادته. في البداية تحت الأرض، وبعد ذلك، على مر السنين، تعود إلى السطح، سواء ككيان سياسي، كجزء من حكومة مدنية فلسطينية في القطاع، أو كميليشيا مقاومة مسلحة مثل حزب الله في لبنان.
محادثات مع السلطة الفلسطينية
لقد بدأ زعماء حماس السياسيون في الخارج بالفعل بإجراء محادثات مع السلطة الفلسطينية على افتراض أن إسرائيل سوف تضطر إلى الموافقة على مطلب واشنطن بأن تقوم هذه الهيئة بإدارة شؤون غزة بعد الحرب.
مئير بن شبات، الذي ترأس القيادة الجنوبية لجهاز الشاباك وكان رئيس مجلس الأمن القومي الإسرائيلي، يعرف السنوار شخصيا. ووفقا له، فإن إرث القائد والروح التي سيتركها وراءه هي أكثر أهمية بالنسبة للسنوار من حياته الخاصة. ولذلك فهو لن يتخلى عن مطالبه الأساسية:
1- وقف القتال.
2- انسحاب الجيش الإسرائيلي من غزة،
3- إطلاق سراح العديد من السجناء الفلسطينيين،
4- المطالب المتعلقة بترتيبات الصلاة والتواجد في الحرم القدسي.
وتنعكس هذه المطالب في التفاصيل الدقيقة لرد حماس على صفقة إطلاق سراح الأسرى الجديدة التي قدمها الوسطاء.

على سبيل المثال، تطالب حماس إسرائيل بإطلاق سراح 1500 أسير فلسطيني، بمن فيهم القتلة، في المرحلة الأولى من الصفقة – إلى جانب إطلاق سراح النساء الفلسطينيات والمرضى والشباب.
وتطالب حماس بأن يتم تنفيذ هذا الإفراج الجماعي، الذي يشمل حوالي 500 أسير محكوم عليهم بالسجن المؤبد، في المرحلة الإنسانية، والتي تشمل أيضًا وقف إطلاق النار لمدة 45 يومًا وإطلاق سراح 35 أسير إسرائيلي – نساء وأطفال ومرضى. ، وكبار السن. بمعنى آخر، هذه ليست سوى المرحلة الأولى من إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين.

المطالب الإضافية التي يتضمنها رد حماس

وتشمل المطالب الإضافية التي يتضمنها رد حماس:
1- تحسين ظروف السجناء الفلسطينيين الذين سيبقون في السجون الإسرائيلية.
2- إلغاء ترتيبات الزيارات اليهودية إلى جبل الهيكل.
3- القيود على صلاة المسلمين في المساجد المحلية.
4- العودة إلى الوضع الراهن الذي كان سائدا في الحرم القدسي عام 2002، قبل عملية السور الواقي.
سيتم إعادة جنود الجيش الإسرائيلي في المرحلة الثانية من الصفقة، والتي ستستمر أيضًا لمدة 45 يومًا سيتم خلالها التوصل إلى اتفاقات لوقف إطلاق النار مرة أخرى وانسحاب الجيش من غزة. وفي المرحلة الثالثة فقط، بعد أن تفي إسرائيل بمعظم التزاماتها، ستقوم حماس بتسليم جثث الإسرائيليين الذين قتلوا في غزة.

ردود أفعال مجلس الحرب على رد حماس

تراوحت ردود أفعال مجلس الحرب على رد حماس بين الآراء القائلة بأن الرد كان خدعة لجعل إسرائيل ترفضه وبين أولئك الذين يعتقدون أنه يمكن متابعة المزيد من المفاوضات بعد الاقتراح. ورفض المسؤولون الأمنيون الرد على الوثيقة، لكنهم يعتقدون أن الضغط العسكري قد يغير موقف السنوار.

أهمية العنصر الديني

يعتقد جميع كبار المسؤولين الأمنيين الذين التقيت بهم في الأيام العشرة الأخيرة أن الجيش الإسرائيلي والشاباك سيسيطران على السنوار قريبًا. وقال مسؤول استخباراتي رفيع المستوى:
“سوف نحضره، وسوف يستغرق الأمر أقل بكثير من السنوات العشر التي استغرقها الأمريكيون للقبض على بن لادن”. الأمر الثاني الذي اتفق عليه المسؤولون هو أن العنصر الديني هو عنصر مهم، إن لم يكن الأكثر أهمية، في شخصية السنوار وسلوكه.
أما المسألة الثالثة فتتعلق برفح. وقال لي ضابط كبير في الجيش الإسرائيلي: “إذا لم نقبض عليه أولاً، فسوف يكون في مشكلة حقيقية عندما نصل إلى رفح”. ووفقا له، فإن رفح هو المكان الوحيد في القطاع الذي لا تزال فيه المنشآت العسكرية التابعة لحماس تعمل.

الكيان يرمي الفتن بحق بمصر

وبحسب وسائل إعلام مصرية، فإن هناك نحو 12 نفقا إرهابيا نشطا أسفل محور فيلادلفيا. لذلك يستطيع السنوار الهروب عبر الأنفاق من خان يونس إلى رفح وما وراءها، إلى سيناء، ومن هناك إلى خارج البلاد عبر البحر الأحمر إلى دولة تمنحه اللجوء، مثل اليمن. ومن الممكن أيضًا أنه موجود الآن في رفح مع الأسرى الذين يشكلون دروعًا بشرية له.
وطالما أن سلاح المدرعات التابع للجيش الإسرائيلي لم يبدأ العمل في رفح، فإن السنوار سيشعر أن لديه مجالًا للتنفس السياسي وطريقًا للهروب، وسيحاول المماطلة من الوقت معتقدًا أن مصر والولايات المتحدة والأمم المتحدة ستمنع الجيش الإسرائيلي من القيام بذلك. من دخول المدينة المليئة باللاجئين.
وفي إسرائيل، تُبذل جهود للحصول على موافقة مصرية لمنع اختراق السياج الحدودي ومحاولة هروب الجماهير الفلسطينية إلى سيناء في حالة قيام الجيش الإسرائيلي بمهاجمة كتائب حماس والجهاد الإسلامي في رفح.

السيناريوهات الخمسة في مواجهة السنوار

هناك خمسة سيناريوهات محتملة في حال نجح الجيش الإسرائيلي في تحديد مكان السنوار لكنه امتنع عن قتله خوفا من إيذاء الأسرى.
السيناريو الأول
أحد السيناريوهات هو أن يوافق السنوار على الاقتراح الإسرائيلي الأمريكي الذي يسمح له بمغادرة غزة والذهاب إلى المنفى. وسيطالب إسرائيل بعدم القضاء عليه في الخارج، مقابل إطلاق سراح الأسرى الإسرائيليين والجثث التي تحتجزها حماس.
ووفقا لجميع الخبراء، فإن احتمال موافقة السنوار على الذهاب إلى المنفى غير موجود. ويعتقد نفس الخبراء أيضًا أن السنوار لن يهرب من غزة بمحض إرادته لأنه سيُنظر إليه على أنه مشين وخيانة للروح التي يؤمن بها. إنه يفضل أن يموت “كشهيد”.
السيناريو الثاني
في السيناريو الثاني، يسلم السنوار نفسه ويطلق سراح الأسرى مقابل إطلاق سراح واسع النطاق للسجناء الفلسطينيين وضمانات بأن إسرائيل لن تقضي عليه في السجن. وهذا سيتيح له فرصة العودة إلى الساحة السياسية في وقت لاحق.
يرى السنوار كيف يتم ذكر مروان البرغوثي، المسجون في إسرائيل، بشكل متكرر باعتباره وريث رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس في قيادة فتح والسلطة الفلسطينية.
إذا نجحت خطته، كما يقول مسؤول استخباراتي، فقد يتم إطلاق سراح السنوار نفسه ذات يوم في صفقة أسرى ويعود لقيادة حماس. ويستبعد بن شبات احتمال استسلام السنوار وعودته إلى أحد السجون الإسرائيلية.
السيناريو الثالث
في السيناريو الثالث، سوف ينتحر السنوار لتجنب القبض عليه من قبل الجيش الإسرائيلي. وفي مثل هذه الحالة، قد تكون حياة الأسرى المقربين منه في خطر. السنوار كرجل لا يرحم ومصمم على إيذاء الإسرائيليين. ولكن من الممكن أيضًا أن رفاق السنوار الذين يحرسون الأسرى يفضلون إنقاذ حياتهم وعدم إلحاق الأذى بهم. ويرفض الجيش الإسرائيلي تقييم احتمال حدوث مثل هذا السيناريو.
السيناريو الرابع
في السيناريو الرابع، سيقوم الجيش الإسرائيلي بالقضاء على السنوار أو أسره قبل أن تتاح له الفرصة لإصدار الأمر بإيذاء الأسرى. واحتمال تنفيذ مثل هذه العملية ونجاحها ليس كبيرا، لكنه موجود.
ومن المحتمل ألا يوافق رئيس أركان جيش الدفاع الإسرائيلي، ووزير الدفاع، ومجلس الوزراء الحربي الإسرائيلي على مثل هذه العملية ما لم يقتنع بأنها ستنفذ بنجاح.
السيناريو الخامس
السيناريو الآخير المحتمل هو أن يواجه جنود وحدة القوات الخاصة في الجيش الإسرائيلي السنوار ورجاله تحت الأرض ويشتبكون معه، حيث سيتم القضاء على السنوار وبعض رفاق السنوار المرافقين له، لكن الأسرى سيتعرضون للأذى أيضًا.

الكيان يرضي نفسه

وتعتقد إسرائيل أن السنوار وقيادة حماس في غزة والخارج يرغبون في التوصل إلى اتفاق، وسوف يوافقون على اتفاق جزئي في حالة فشل المفاوضات، حيث سيتم تنفيذ المرحلة الأولى من إطلاق سراح الأسرى مقابل إطلاق سراح فلسطيني رفيع المستوى. السجناء ومطالب أخرى. وبعد ذلك، سيتعين إجراء جولة منفصلة من المفاوضات حول إطلاق سراح جنود الجيش الإسرائيلي المحتجزين، وهم مساعد السنوار في الحرب المستمرة في غزة.

طالع المزيد:

مسؤول أمريكي: أيام السنوار معدودة

زر الذهاب إلى الأعلى
يقدم لك موقعنا مجموعة متنوعة من مقاطع الفيديو الإباحية المجانية. كل مقطع فيديو عبارة عن فيديو إباحي جديد، وهو دائمًا مجاني ومحدث كل ساعة. عاهرة عراقية تتلقى الجنس الشديد من خلال مؤخرتها في الوقت نفسه، تمت مراجعة كل شريط فيديو على موقعنا بعناية من قبل محررينا وخبرائنا. إنها مجموعة كبيرة من مقاطع الفيديو في أنواع مختلفة، تتراوح من الهواة اللطيفين إلى نجوم الإباحية المحترفين. بعض مقاطع الفيديو تشبه إلى حد كبير المرة الأولى لفتاة المدرسة، في حين أن البعض الآخر أكثر خبرة ويعرفون ما يفعلونه.
إذا كنت تحب المواد الإباحية الخاصة بك بشكل منتظم، فستحب Campost.new. يقدم هذا الموقع مجموعة متنوعة من مقاطع الفيديو الساخنة التي ستبقيك مستيقظًا في الليل. إذا كنت شابًا وقرنيًا ومستعدًا للذهاب، فهناك الكثير من مقاطع الفيديو المتاحة لك. اثارة وجنون في العالم الاباحي: استمتع بمؤخرة أنجيليس آريانا اللذيذة في جلسة جنسية مثيرة لذلك، إذا كنت من محبي الإباحية، فمن المرجح أن تجد شيئًا يرضيك على هذا الموقع. مع كل شيء وأي شيء، لن يترك شيء يريد. لذا، إذا كنت تبحث عن بعض المواد الإباحية الساخنة والمثيرة والمتشددة، فهذا هو الموقع الذي تريد التحقق منه!
يتم تحديث الآلاف من مقاطع الفيديو الإباحية الجديدة تلقائيًا في خدمة الاستضافة المجانية كل ساعة على موقعنا على الإنترنت. المحتوى كله حصري ويحتوي على مجموعة واسعة من الفئات. لا يوجد شيء أفضل من مشاهدة مقطع فيديو إباحي عندما تكون في أمس الحاجة إليه. مع أكثر من 2000 تحديث لمقاطع الفيديو الجديدة كل يوم، لن ينفد المحتوى أبدًا. ستبقيك المجموعة النهائية من مقاطع الفيديو الإباحية المجانية مستمرة طوال اليوم.
Transen-Falle.com هي خدمة استضافة مجانية لمقاطع الفيديو الإباحية. يمكنك إنشاء حساب المستخدم الذي تم التحقق منه لتحميل مقاطع الفيديو الإباحية على موقعنا الإلكتروني بعدة تنسيقات مختلفة. أم هندية تتخلص من ساريها وتنورتها لتتعرض للجنس وتدعب كسها ستتم معالجة كل شريط فيديو إباحي تقوم بتحميله في غضون 5 أيام عمل. يمكنك أيضًا استخدام رمزنا المضمّن لمشاركة مقاطع الفيديو الإباحية الخاصة بنا على مواقع الويب الأخرى. في Transen-Falle.com ستجد أيضًا إنتاجات إباحية حصرية تم تصويرها بأنفسنا. استسلم لخدمة الاستضافة المجانية وقم بتحميل مقاطع الفيديو الإباحية المفضلة لديك بأي تنسيق تريده. سنقوم بمعالجة مقاطع الفيديو الإباحية الخاصة بك في غضون 5 أيام عمل مجانًا كل يوم!
Arab-Freesex.com هي دائما موطن لمقاطع الفيديو الجديدة والجديدة. هذا الموقع هو مكان رائع للعثور على جميع أنواع الإباحية. يمكنك استكشاف القائمة الكاملة للخيارات على هذا الموقع والعثور على جميع مقاطع الفيديو التي تريدها وتحتاجها. هناك فئات مختلفة لمحتوى مختلف، لذا يمكنك العثور على ما تريد بسرعة وسهولة. arab-freesex لتحقيق أقصى استفادة من هذا الموقع، تأكد من التحقق من العديد من النماذج المختلفة وأنواع المحتوى المختلفة. ستجد مجموعة واسعة من أنواع مقاطع الفيديو المختلفة، من الجنس الشرجي إلى الفكين والمزيد. لذا، إذا كنت في حالة مزاجية لوقت ممتع، فهذا الموقع هو السبيل للذهاب.