رئيس مركز البحوث العربية الأفريقية: إفريقيا غنية بالثقافات المختلفة

كتب: إسلام فليفل

أكد الدكتور حلمي الشعراوي، رئيس مركز البحوث العربية الأفريقية، أن مصر بها علاقات وثيقة بين حركات الشباب والثقافات الأفريقية المختلفة، واستضافت الرابطة الأفريقية والتي مقرها مصر وحي الزمالك العريق، رؤساء جمهوريات وملوك وشخصيات عامة، من مشاهير أفريقيا، ودعمت حركات التحرر والاستقلال، والتفاعل بين الثقافات الأفريقية، يعكس تفاعل اجتماعي وسياسي واقتصادي فهناك تتبادل الدول الخبرات المختلفة.

وأشار الشعراوي إلى أن إفريقيا مليئة بالثقافات المختلفة الغنية، بشعوبها وليست كما يصور البعض بأنها منطقة غابات وأحراش، ومن أمثلتها الثقافة العربية في الشمال، والهوسا في الغرب، والسواحلية في الشرق وهذا يبرز التنوع داخل القارة السمراء.

وأضاف رئيس مركز البحوث العربية الأفريقية، أن هناك مناسبات تساعد علي التقارب بين الشعوب الأفريقية مثل موسم الحج، وشخصيات مؤثرة ساهمت في التقارب الثقافي بين القارة مثل شخصية علي المزروعي الذي ساعد علي التقارب بكتابه “افرابيا”، ونشر الثقافة الصوفية في غرب وشرق أفريقيا، وهو متخصص بالدراسات الأفريقية وأحد أشهر الكتاب في أفريقيا.

واختتم الشعراوي حديثه بأنه عند تبادل الثقافات يجب احترام التراث الإقليمي لكل بلد أثناء التعارف والتشاور والمشاركة الثقافية، في ظل الانفتاح والعولمة وهي ليست شيء سيء ولكن ضروري احترام العادات والتقاليد.

زر الذهاب إلى الأعلى
%d مدونون معجبون بهذه: